الذكاء الاصطناعي في خدمة SEO: تحليل موجز لأدوات كتابة المحتوى وتأثيرها في تحسين محركات البحث

تأثير أدوات الذكاء الاصطناعي في SEO
تأثير أدوات الذكاء الاصطناعي في SEO

استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي في مجال تحسين محركات البحث (SEO) أمراً أصبح شائعاً اليوم، حيث تتنافس جوجل وبينج على تقديم أقوى الأدوات.

ومع ذلك، لا يزال هناك تساؤل حول كيفية تعامل جوجل مع المحتوى المنشأ بواسطة الذكاء الاصطناعي.

هل سيتم قبوله أم رفضه؟ وهل سيتم معاقبة الصفحات التي تحتوي على نصوص كتبت بواسطة آلة؟

في محاولة للإجابة على هذه الأسئلة، تم اختبار ثمانية أدوات شهيرة لكتابة المحتوى بالذكاء الاصطناعي لتقييم مدى فعاليتها ومدى توافقها مع سياسات جوجل.

الأدوات التي تم اختبارها هي: ChatGPT، BARD، Frase، Rytr، Perplexity، Writesonic، Anyword، و Copy.ai.

من الملاحظ أن النصوص التي تنتجها هذه الأدوات أصبحت أقل سطحية وأكثر عمقاً مقارنةً بالسنوات السابقة،

لكن تشكيل الجمل أصبح أكثر صعوبة وقساوة، مما يجعل القراءة أكثر تعقيداً.

لذا، يُنصح بمراجعة النصوص بعناية قبل نشرها لضمان سهولة هضم المحتوى للقراء.

بالنسبة لسياسات جوجل، يبدو أنه لا توجد مشكلة مع المحتوى المنشأ بالذكاء الاصطناعي في الوقت الحالي.

ومع ذلك، تؤكد جوجل على أهمية مراجعة الإنسان لهذا المحتوى لتجنب اعتباره محتوى غير مرغوب فيه.

من تجربتي الشخصية، هذا الافتراض صحيح بالنسبة للنصوص التي تم إنشاؤها بالكامل بمساعدة الذكاء الاصطناعي.

أما بالنسبة لتقييم أدوات الكتابة بالذكاء الاصطناعي، فقد تم اختبارها بناءً على معايير مختلفة مثل الأخطاء النحوية، صعوبة القراءة، وتحسين الكلمات الرئيسية.

وقد أظهرت النتائج أن هذه الأدوات تحتاج إلى مراجعة بشرية، وقد يستغرق هذا وقتاً أطول من كتابة النص من البداية بواسطة الإنسان.

بشكل عام، يمكن استخدام أدوات كتابة المحتوى بالذكاء الاصطناعي لتسريع عملية إنشاء المحتوى وتسهيلها،

لكن يجب الانتباه إلى ضرورة المراجعة البشرية لضمان جودة المحتوى وتوافقه مع سياسات جوجل.

الكاتب

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*